المعالجات



تتم عملية المعالجة من خلال وحدة المعالجة المركزية وتعتبر أهم شريحة داخل جهاز الكمبيوتر وهناك عدة عوامل تحدد نوعية أداء وحدة المعالجة المركزية .

الشركات المصنعة :
Intel
Amd
Motorola
Syrix
Ibm

**السرعة :
تتوفر وحدة المعالجة المركزية بسرعات مختلفة تبعاً للنظام المستخدم مثل : Pipiipiii… وتدل على نوعية المعالج المستخدم بسرعات مختلفة .
**أنواع الذاكرة :
تختلف الذاكرة المستخدمة في المعالج عن الذاكرة المؤقتة وغيرها في الجهاز . Cashe Memory وهي ذاكرة مخفاة تقوم بزيادة سرعة المعالج وتنقسم إلى ثلاثة أنواع : 128 Cash Memory 256 Cash Memory 512 Cash Memory K.b
**أنواع المعالجات :
(1) معاجات 386 : لها ناقل بيانات خارجي . عدد الملامسات 132 بن . تستهلك 400 ميللي أمبير . سرعتها تتراوح ما بين 16-33 ميجا هيرتز .
(2) معالجات 486 : لها ناقل بيانات خارجي . وجود معالج حسابي داخل المعالج لأداء العمليات الحسابية . وجود ذاكرة مخفاة بسعة 16 ك .
(3) معالجات البنتيوم : أعلنت شركة انتل في عام 1992 عن ظهور الجيل الجديد من المعالجات وظهر أو حاسب يحمل هذا المعالج عام 1993 ويتوافق معالج البنتيوم مع أنظمة انتل .
مميزات البنتيوم : له عدد 2 من خطوط البيانات التي تنفذ أكثر من عملية في نفس الوقت . وجود مترجم جديد . يتبع البنتيوم تكنولوجيا خاصة بتقليل زمن البحث في الذاكرة . يوجد بها ذاكرة مخفاة عالية القوة والسرعة .
*بنتيوم 1 : سرعاته 90-200 ميجاهرتز . يستهلك تيار كهربائي يتراوح ما بين 3.25-4.7 أمبير . 296 بن . وهناك نوعان من هذا النظام : Mmx ظهر سنة 1997 . 321 بن . يعمل بـ 2.8 فولت . Pro ظهر سنة 1995 وانتشر سنة 1996 . 378 بن . يعمل بـ 3.3 فولت .
*بنتيوم 2 : يعتبر واحد من أحدث أنواع المعالجات وقد ظهر عام 1997 . سرعاته : 233-266-300-333 وصولاً إلى 450 ميجا هيرتز . يحتوي على 378 بن . يعمل على 2.8 فولت .
*ثم ظهر بعد ذلك نظام البنتيوم 3 و 4 اللذان يقومان بنفس نظام البنتيوم 2 مع زيادة في سرعات المعالج .
بنتيوم 3 : سرعاته : 500 – 1100 . ميجا هيرتز .
بنتيوم 4 : سرعاته : 1300 – 2000 ميجا هيرتز .
**أشكال المعالجات :
لدينا نوعين من أشكال المعالجات : Slot-socket العملية التي تحدث داخل المعالج :
(1) عند إدخال البيانات عن طريقة أدوات الإدخال .
(2) ينقسم المعالج في هذه اللحظة إلى ثلاث مراحل : وحدة التحكم – وحدة الحساب والمنطق – تسجيل النتيجة . كمثال : 3 + 5 :
*طريقة تركيب المعالج : يتم تركيب المعالج في المكان المخصص له ثم يتم تركيب مروحة التبريد الخاصة به ومن ثم يتم وصل المروحة في اللوحة الأم لوصلها بالتيار الكهربائي .
*اختبار المعالجات : بعد تركيب المعالج يجب التأكد من أن المروحة التي عليه تعمل بشكل صحيح . إذا ظهر أن درجة حرارة المعالج مرتفعة بشكل كبير يجب استبداله وإرسال المستبدل إلى الشركات المصنعة لهذا المعالج .
**أعطال المعالجات:
العطل : الحاسب لا يعمل بصورة سليمة بعد تغيير المعالج . السبب : عدم تعريف المعالج . الإجراء : فك البطارية وإعادة تركيبها – Setup
العطل : سماع أصوات غريبة بعد تركيب المعالج . السبب : عطل في المعالج .
الإجراء : استبدال المعالج .
العطل : عدم ظهور شيء على الشاشة حتى بعد التأكد من صلاحية كرت الشاشة والذاكرة المؤقتة . السبب : عطل في المعالج . الإجراء : استبدال المعالج
تاريخ معالجات AMD :
الجدول التالي يبين أنواع جميع المعالجات المطروحة في كل جيل من أجيال معالجات AMD وتاريخ إنتاجها. الجيل أنواع المعالجات سنة الإنتاج
بعض التقنيات الموجودة في معالجات = AMD
1. MMX هي التكنولوجيا التي تهدف إلي تسريع تطبيقات الوسائط المتعددة .
2. SSE تتيح هذه التقنية أوامر تسمح بمعالجه عده عناصر من البيانات معاً مثل تطبيقات الثلاثية الإبعاد أو الرسومات .
3. SSE2 بنيت هذه التقنية على تقنية SSE السابقة التي كانت تحتوي على 70 أمر أو تعليمات لتحسين من أداء المعالج لتحتوي على 140 أمر جديد لتحسين من أداء المعالج.شركة AMD استخدمت هذه التقنية في معالجاتها Opteron و Athlon 64 .
4. SSE3وهي الجيل الثالث من تقنية SSE ،ظهرت سنة 2004 مع معالجات Prescott و تحتوي على 13 أمر أو تعليمات جديدة بالإضافة إلى الأوامر الموجود في تقنية SSE2 وهي أيضا لتحسين من أداء التطبيقات الثلاثية الإبعاد وتحسين من عمل المعالج.
5. 3DNow!هذه التقنية صممت من قبل شركة AMD سنة 1998 مع بداية ظهور معالجات K6-2 لتسريع من أداء التطبيقات ثلاثية الإبعاد في المعالج
6. Enhanced Virus protection- هذه التقنية كانت عبارة عن نقلة نوعية متميزة من شركة AMD في مجال حماية البيانات من الفيروسات الضارة والتروجان أو ملفات التجسس.
7. Hyper Transport ناقل داخلي مباشر في المعالج وسريع ، ثنائي الاتجاه بين المعالج وبين الشرائح المدمجة في لوحة إلام أو إي جزء من أجزاء النظام أو بين المعالج نفسه في نظام المعالجات المتعددة كما في معالج Opteron لتجهيز سرعات عالية في نقل البيانات .
8. Cool’n’Quietهذه التقنية تعمل على خفض تردد الساعة للمعالج (سرعة المعالج ) مع الفولتية تلقائيا عند استخدام الحاسوب للإغراض البسيطة كالتصفح على الانترنيت أو استخدمتم أحد البرامج الخفيفة الذي لايتطلب عمل المعالج بأقصى سرعته
9. Power Nowظهرت هذه التقنية مع بداية ظهور كل من معالجات المحمول K6-2+ و K6-III+ و Athlon ،وكانت تعمل على خفض سرعة المعالج وفولتيته تلقائيا عند عدم استخدام المعالج وبالتالي التوفير في معدل استهلاك البطارية أو الطاقة الكهربائية والتقليل من انبعاث الحرارة من المحمول.
10. Memory Controller قامت شركة AMD في معالجاتها الأخيرة بدمج شريحة متحكم الذاكرة Memory Controller في قلب المعالج ، لغرض إرسال الأوامر مباشرة من المعالج إلى الذاكرة و من المعالج إلى الجسر الشمالي بواسطة تقنية Hyper Transport بنفس الوقت وبالتالي اختصار في زمن إرسال واستقبال الأوامر اوالتعليمات
11. Direct Connect تقنية خاصة لمعالجات Athlon 64 Opteron يتألف من اتحاد المعالج بثلاثة عناصر مهمة ، إي إن المعالج مربوط بشكل مباشر مع وحدة DRAM والمسئولة عن خزن كل بت من البيانات في مكثفات خاصة من خلال شريحة متحكم الذاكرة Memory Controller
أنواع معالجات AMD حسب الأجيال:
1- معالج AMD AM2900
عبارة عن مجموعة من الدوائر المتكاملة مبينة من نوع خاص من الترانزستورات BIPOLAR . أهم مشكلة واجهت هذه المعالجات هي احتياجها لعدد كبير من الدوائر المتكاملة.
2- معالجات AMD 29K
تحتوي على تقنية MMU وهي تقنية تعامل مع الذاكرة المتوفرة التي يحتاجها المعالج.
3- معالجات x86
تميزت هذه السلسة من المعالجات بتردد 5 ميغاهرتز وكانت إنتاج مشترك بين شركتي INTEL وAMD ثم ظهرت جيل آخر من نفس العائلة سنة 1991 وكانت أدنى سرعة لها هي 25 ميغاهرتز.كانت هذه المعالجات اقتصادية مع أداء متفوق وملائمة للعمل مع نظام ويندوز 3.1 .
4- معالجات K5
Socket 5 ، Socket 7 يعتبر هذا الجيل أول إنتاج صرف من شركة AMD ، ترددات هذه المعالجات كانت مابين 75 و 90 ميغاهرتز و تدعم ويندوز 95
5- معالجات K6
Socket 7 ، Super Socket 7
هذه المعالجات ظهرت سنة 1997 و احتوت على الذاكرة المخبئة 64 كيلوبايت من المستوى الأول L1 ثم دعمت تقنية MMX . تميزت هذه المعالجات بسرعاتها العالية مقارنة مع الجيل السابق K5
6- معالجات Duron
Socket A
ظهرت معالجات Duron في سنة 2000 ،وهو من الجيل السابع K7 من معالجات AMD الداعمة لمقبس Socket A ، تميزت برخص ثمنها مقابل أداء جيد للاستخدامات المكتبية ،ثم طورت بعد ذلك بزيادة سرعتها لتصل إلى سرعة 1300 ميغاهرتزمع ارتفاع ملحوظ في الفولتية .في سنة 2003 تم إصدار النوع الأخير من هذا المعالج حيث تم زيادة سرعة الناقل الأمامي من 100 إلى 133ميغاهرتز لتدعم سرعات عالية وصلت إلى 1800 ميغاهرتز مع انخفاض ملحوظ في الفولتية وارتفاع في مقدارالواطية قياسا إلى النوعين الأولين. تدعم هذه المعالجات التقنيات MMX ، 3DNow* SSE.
7- معالجات Athlon Classic
Slot A ، Socket A
وتسمى بمعالجات الاثلون التقليدية* وهي من الجيل السابع أيضا من معالجات AMD الداعمة لمقبس Slot A و Socket A ، أنتجت سنة 1999 وتدعم هذه المعالجات التقنيات MMX و 3DNow!.تميزت هذه المعالجات بدعم سرعة ناقل إمامي تصل إلى 400 ميغاهرتز وذاكرة مخبئة عالية من المستوى الأولL1 . هناك عدة أنواع منه مثل Argon و Pluto/Orion ،و الاختلاف بين هذه الأنواع من المعالجات هي في الفولتية والواطية بالإضافة إلى كل من الذاكرة المخبئة ومدى تحملها للحرارة.معالج Thunderbrid هو الجيل الثاني من معالجات الاثلون حيث تم فيه زيادة سرعة المعالج من 700 إلى 1000 ميغاهرتز ع خفض الذاكرة المخبئة L2 من 512كيلوبايت إلى 256كيلوبايت ..
مجموعة Pentium Extreme Edition (Pentium EE
و هي معالجات ثنائية الأنوية , تعتبر النسخة المطورة من معالجات Pentium D , و عدد هذه المجموعة 3, صنع واحد منها بتقنية 90nm و الاثنان الباقيان صنعا بتقنية 60nm , و أيضا ً أعابهم ارتفاع حرارتهم .
مجموعة Pentium Dual-Core

و هي معالجات ثنائية الأنوية , مصنعة بتقنية 65nm , و تعتمد على معمارية Core 2 Duo , و تعتبر معالجات الفئة الدنيا من المعالجات ثنائية الأنوية المكتبية المعتمدة على Core 2 Duo .

ثانيا : عائلة Core الجديدة

و جميع معالجات هذه العائلة مصنعة بتقنية 65nm , و هي أحدث عائلة معالجات من شركة Intel .

1- مجموعة Core 2 Duo
و هي معالجات ثنائية الأنوية صنعت بتقنية جديدة من Intel , و أظهرت هذه المعالجات بمعماريتها الحديثة المطورة أداء رائعا ً تفوقت به على باقي المعالجات ثنائية الأنوية , من حيث انخفاض الحرارة و توفير الطاقة و الأداء .
مجموعة Core 2 Quad
و هي إلى الآن معالج واحد رباعي الأنوية , بمعمارية Core 2, و هذا المعالج عبارة عن معالجين Core 2 ثنائيي الأنوية , بمعنى أنه كمعالجين ملصوقين في شريحة واحدة , و مصنع بتقنية 65nm .
مجموعة Core 2 Extreme
و هي معالجات الفئة العليا من عائلة Core , و تعتبر تطور عن Core 2 Duo و Core 2 Quad , و عددهما 3 , و مصنعين بتقنية 65nm , أحدهم ثنائي الأنوية , و الاثنان الآخران رباعيي الأنوية , و من مميزات معالجات هذه المجموعة أن معامل الضرب فيهم مفتوح , أي لهما قابلية كبيرة لكسر السرعة .
اللوحة الأساسية :
وهي لوحة مطبوعة تضم مجموعة من الدارات الإلكترونية اللازمة لعملها.
وحدة المعالجة المركزية (المعالج ):
وهي رقاقة إلكترونية عالية التكامل تقوم بتنفيذ التعليمات والعمليات الحسابية ونعني بذلك عدد العمليات التي يستطيع المعالج وفق نبضات الساعة فعندما تنبض ساعة المعالج مليون نبضة في الثانية نقول أن ترددها واحد ميغاهرتز .
منذ عدة سنين كان المصنعون يصممون لوحات أساسية تعمل بسرعة مساوية لسرعة المعالج ومع تطوير المعالجات وزيادة سرعتها أصبح من المستحيل تصميم لوحات أساسية تعمل على نفس سرعة أو تردد الحاسب لذلك نشأ مفهوم مضاعفة التردد حيث يعمل المعالج بتردد يختلف عند تردد اللوحة الأساسية ويعمل عندها الحاسب عند تردد مضعفات تردد اللوحة الأساسية
مثال على ذلك: المعالج486 DX2- 66 الذي يركب على لوحة أساسية ترددها33 ميغا هرتز ، فهو يعمل داخلياً على تردد66 ميغاهرتز أي ينفذ العمليات الداخلية كنقل المعطيات بين السجلات الداخلية أو العمليات الحسابية والمنطقية ، أما خارجياً فهو يعمل بتردد33 ميغاهرتز مثل عملياً نقل المعطيات بين المعالج والذاكرة.
وهناك أنواع عديدة من المعالجات التي تعمل بسرعة مضاعفة مرة ونصف أو مرتين ونصف أو ثلاثة أضعاف الخ…
ويمكن تمكنه زيادة سرعة المعالج أيضاً عند طريق تصميم المعالج بطريقة من الاستفادة الأفضل من كل نبضة ساعة وذلك عند طريق المعالجة التدفقية حيث تجزئ التعليمة إلى خمسة مراحل أساسية:
الجلب.
التشفير.
جلب الحدود.
التنفيذ.
كتابة النتائج.
وتكون المعالجة التنفيذية ببناء معالج بخمسة مراحل سريعة مثل خط النتاج بخمسة مراحل وهي أفضل من بناء معالج بجزء واحد سريع.
حجم الكلمة:
وهو أكبر رقم يستطيع الحاسب التعامل معه في تعليمة واحدة وهي إما أن تكون 8 أو 16 أو 32 بتا.
ممر المعطيات:
وهو مجموعة من خطوط النقل التي تستخدم لنقل المعطيات من وإلى المعالج ويمكن أن يكون عرض ممر المعطيات من 8 أو176 أو32 أو 64.
وكلما كان الممر أعرض كلما كان نقل المعطيات أكبر وفي زمن أقل.
المعالجات المساعدة الرقمية:
وهي معالجات مصغرة ذات أغراض خاصة ونقوم بمجموعة من الوظائف والعمليات مثل العمليات الرقمية ذات الفاصلة العائمة.
مثال على ذلك المعالج المساعد الرقمي80487SX التي تعمل مع المعالج 80486SX
ساعة النظام:
هي منظم إيقاع لعمل الحاسب ويفتها تزويد المعالج و النظام بنبضات كهربائية تنظم العمل وتمنع الفوضى بين أجزاء الحاسب.
أجيال المعالجات تختلف اختلافاً كبيراً بين بعضها البعض ، فمثلاً بنية معالج بنتيوم 3 تختلف عن بنتيوم 4 وعن بنتيوم دي D وعن كور 2 دوو ، وهكذا ، لكن النتيجة في النهاية واحدة .
ولتوضيح العلاقة بين المعالج ومكونات الحاسب ، لابد أن نعرف ما هي وظيفة المعالج من الأساس : المعالج من الحاسب بمثابة المخ أو القلب في الإنسان ، غير أن التشبيه بالمخ أو العقل أدق ، فمثلما اختص العقل بالتفكير والمنطق ، تتمثل وظيفة المعالج في تنفيذ العمليات الحسابية والرياضية اللازمة لتنفيذ أمر أو وظيفة معينة في برنامج أو تخزين البيانات بصفة مؤقتة أو دائمة أو توفير الوسيلة التي تتواصل بها بقية مكونات الحاسب ، وهذه التعليمات أو العمليات الرياضية التي ينفذها المعالج تقدم له في صورة أرقام محفوظة في ذاكرة الحاسب .
وهناك أربع خطوات تستخدمها جميع المعالجات تقريباً وهي : جلب البيانات أو التعليمات وترميزها ثم تنفيذها ثم تسجيلها ، يقصد بجلب البيانات استرجاع التعليمات من ذاكرة البرنامج ، وتحدد هذه التعليمات ما ينبغي على المعالج عمله ، وفي خطوة الترميز تنقسم التعليمات إلى أجزاء ثم تحول إلى أرقام يفهمها المعالج ، وفي خطوة التنفيذ تتكاتف مختلف أجزا ء المعالج لتنفيذ العملية الحسابية المطلوبة وحساب النتائج ، وفي الخطوة النهائية وهي التسجيل ، يقوم المعالج بتسجيل هذه النتائج في بعض أنوا ع الذاكرة المدمجة بالمعالج ، وبعد تنفيذ التعليمة وتسجيل البيانات الناتجة ، تتكرر العملية كلها مع تعليمة أخرى .
وعندما يحتاج المعالج لإجراء عملية حسابية ، فإن المعالج يطلب البيانات الخام من ذاكرة الوصول العشوائي ( الرام Ram )، ثم يخزن البيانات في موقع تخزين مؤقت داخل المعالج يسمى ” السجل ” ، وهو مقدار صغير جداً من ذاكرة سريعة للغاية ، وعندما يجري العملية الحسابية ، فإن المعالج يقرأ القيم من السجل ، ثم يقدم الإجابة ثم يعيد القيم الناتجة مرة أخرى إلى ذاكرة الحاسب مثل الرامات ، وهذه العملية تستغرق جزء من ملايين الأجزاء من الثانية .
معرفة الفرق بين معالجات الحاسب والمعالجات الرسومية لمعرفة مدى دور المعالجات العادية في الألعاب والجرافيك ، تختلف معالجات الحاسب اختلافاً كبيراً عن المعالجات الرسومية ، فمعالج الحاسب مصمم لأداء جميع المهام بلا استثناء ، ولكن أداءه يختلف في مهمة عن الأخرى ، فيمكنه مثلاً الوصول لقواعد البيانات وتصفح الويب وتشغيل الأغاني وتشغيل الأفلام وعرض الصور ، لكن المعالج الرسومي مصمم لأداء مهمة واحدة بامتياز وهي عرض وتشكيل الجرافيك والأشكال الرسومية المجسمة والرسومات المتحركة ، وإذا كان من الممكن استخدام معالجات الحاسب في تنفيذ هذه المهام ، لكنه لن ينفذها بمستوى كفاءة وجودة المعالجات الرسومية .
تتفوق معالجات إنتل Intel على معالجات إيه إم دي AMD في الأداء خاصة بعد طرح إنتل معالجات متقدمة بعمليات تصميم متقدمة وأبعاد تصل إلى 45 نانو متر بينما ما زالت إيه إم دي تصنع معالجاتها بتقنية 65 نانو متر ، لكن إيه إم دي تتفوق على إنتل في مجال المعالجات الرسومية نظراً لأنها اشترت شركة إيه تى آي ati البارعة في هذا المجال منذ سنوات ، وبديهي أن من يركز نشاطه في تخصص واحد يكون أفضل ممن يوزع نشاطه بين عدة تخصصات مثل إنتل التي تنتج المعالجات وشرائح اللوحات الرئيسية وكروت الشاشة والرامات واللوحات الرئيسية ووحدات التخزين .
لمعرفة الأفضل في صناعة الجرافيك والرسوم المتحركة والألعاب ، ينبغي أن تعرف أن دور المعالج في هذا الخصوص يمثل 10 في المائة ، والباقي يتوقف على كارت الشاشة أو المعالج الرسومي ، ويمكن للمستخدم شرا ء أي معالج ثنائي أو رباعي النوى سواء من إنتل أو إيه إم دي ( وإن كانت إنتل قد سبقت إيه إم دي في إطلاق أجيال متطورة من المعالجات ) ثم شراء كارت شاشة قوى سوا ء من إيه إم دي ( ممثلة في منتجات شركة إيه تي أي ati ) أو من شركة نيفيديا nvidia .
مميزات معالجات AMD عن معالجات Intel :
1-أن شركة AMD تركز على تطوير معالجاتها وطرح تقنيات جديدة، ولا تركز على الجانب الدعائي
2- تساعد الشركة على دعم الأداء أكثر وأكثر إلى الأمام، مما يوفر علينا نحن المستخدمين الكثير من الجهد والمال.
3-تتميز معالجات AMD بأنه يمكن تطويرها بسهولة إذا حصل وصدرت معالجات ذات جيل أحدث.
4- من الملامح الجميلة في معالجات AMD أنها بأسعار في المتناول ولكافة طبقات المستخدمين
5-شركة AMD هي أول شركة قدمت تقنية العمل على تطبيقات 64 بت وهذا يعني تأمين أكبر للمستقبل.
6- تم إنشاء نظام التشغيل Windows XP 64-bit في أول نزول له موجهاً لمعالجات AMD Athlon 64
7 – شركة AMD هي التي إبتكرت معالجات متفوقة تعمل على ترددات منخفضة وأداء عالي تعدت بها منافستها.
8- AMD – 8 هي أول شركة إخترعت تقنية المعالجات ثنائية الأنوية في العالم، والحمد لله أبدعت في المجال وتفوقت.
9- AMD -9 هي أول شركة تقوم حالياً بتطوير أول معالجات رباعية الأنوية حقيقية، والنتائج الأولية تظهر ثورة إبداع وتفوق جديد.
10- شركة AMD تقدم تقنيات إضافية لدعم التطبيقات ثلاثية الأبعاد، وبشكل فريد فهي تهتم أيضاً لجانب التصميم والألعاب الإحترافية.
-11 شركة AMD هي التي تقدمت معماريتها Athlon 64 لأكثر من خمس سنوات متتالية وما زالت حتى اليوم تنافس أقوى المعالجات وبشهادة مستخدميها.
-12 خلقت شركة AMD تقنيات رائدة وفريدة في مجال تصنيع المعالجات وأصبح المنافس يلاحق وينسخ تقنياتها، بعدما كانت الصورة معكوسة عند بداية الإنتاج لهذه الشركة !
13 – شركة AMD هي التي قدمت أجمل خدمة للعالم بتقنياتها العالية مما كسر إحتكار المنافس جزئياً ونتمنى المزيد مما يحقق أسعار أفضل للمعالجات.
-14 شركة AMD هي التي تحقق دائماً معادلة ناجحة لأفضل أداء مقابل السعر وشهدت لها معظم المواقع التقنية المحايدة.
15 – تتميز كافة معالجات AMD بمعماريتها الأخيرة منذ بدايتها 2003م بأداء عالي مقابل حرارة مناسبة 28 48 درجة مئوية عند الضغط.
16 أثبت أحد المواقع الإختبارية التقنية أن منصات AMD تصمد في العمل الشاق المتواصل بينما تتلكأ أنظمة المنافس.
17 إعتمدت الكثير من الشركات الضخمة على معالجات AMD نظراً لقوتها وثباتها في العمل مع توفيرها للطاقة ومن أشهرها Google والعديد من الشركات الأخرى.
18 أطلق على لسان كبار مصممي الأفلام وشركات المونتاج كـ Dream Works وغيرها قوة معالجات AMD وإعتمادهم عليها.
وأما السبب التالي فهو غير تقني ولكنه أحد الدوافع، فطالما تفوق منتج تقنياً ووجدناه أخف ضرراً فهو أولى لنا

المصدر

كلمات البحث الموفِدة:

  • الذهب في عروق المرو (1)
  • تكون الذهب في عروق الكبريت (1)
  • كيف نعرف الذهب الموجود بالتربه (1)
  • كيف يتكون الذهب في اي تربه يتكون (1)
110 Views

عن imanmoon

إلى الأعلى