الرئيسية » موسوهة دهشة » الأعلام و التراجم » أعلام الدين » السيد إبراهيم الراوي الرفاعي

السيد إبراهيم الراوي الرفاعي


ترجمة السيد إبراهيم الراوي الرفاعي
هو السيد ابراهيم بن محمد بن عبدالله بن أحمد بن رجب بن عبدالقادر بن رجب الراوي الرفاعي طريقةً ونسباً الشافعي العلامة المرشد الجليل الأديب النسابة العارف بالله الذي خدم الإسلام والمسلمين في أثناء حياته وبآثاره المباركة بعد مماته ، ولد في «راوه » التابعة لقضاء «عانة» محافظة الأنبار في العراق سنة 1276هـ في بيت علم ودين وتقوى ونسب حيث كان آباءه وأجداده من العلماء الأفاضل .
أخذ العلم عن شيوخ أجلاء من بلده العراق ومن غيرها ومنهم :
ـ ذكر الشيخ محمد صالح السهروردي في كتابه «لب الألباب» المطبوع ببغداد سنة 1351هـ = 1933م شيوخ السيد ابراهيم الراوي فقال في (ص307) :
(أخذ يدرس الفقه والحديث على المرحوم العلامة الشيخ داود أفندي وعلى العلامة المرحوم علي أفندي الخوجه ولم يزل كذلك يواصل الدرس ويفتش عن دقيق المسائل ومهام الوسائل حتى برع فيما قرأه على هذين الإمامين الجليلين ونال شهادتيهما الناطقتين بعلو فضله ونبالة فهمه وعلمه ، ولما لم يكن يقف عند حده ، ويكتفي بما حصله من وراء سعيه ونشاطه، عزم على مغادرة بغداد وأمّ أم الربيعين الموصل الحدباء والملاقاة بعلمائها وجهابذتها ، وبعد وصوله إليها واستقبله جلّ فضلائها وأدبائها ولاسيما شيوخها وزهادها أخذ يقرأ الأصول وغيره من بواقي العلوم على العلاّمة المرحوم عبدالله أفندي الفيضي والعلاّمة السيد الشيخ محمد أفندي والعلامة الشيخ يحي خضر أفندي غير أنه لما تم له تحصيل الأمر ، وكان لديه من بقية الحظ الأوفر عاد إلى بغداد ولازم الشيخ العلامة عبداللطيف أفندي بالدرس حتى نهاية السنة 1298هجرية) .
ـ المحدث الجليل الحافظ السيد بدر الدين الحسني الدمشقي حيث رحل إلى دمشق وبقي ملازماً له مدةً طويلة .
ـ العلامة النّسابة ناشر الطريقة الرفاعية السيد محمد أبوالهدى الصيادي الرفاعي حيث كان السيد ابراهيم الراوي أحد خلفاءه في الطريقة الرفاعية ، وقد أثنى عليه في كتابه «الروض البسام في أشهر البطون القرشية في الشام » (ص122) بقوله :
(الحسيب النسيب الصالح السيد ابراهيم أفندي شيخ السجادة الرفاعية بزاوية القطب الأعظم السيد السلطان علي والد الغوث الأكبر الرفاعي دفين بغداد ، وهو أحد خلفاء هذا العاجز مصنف هذا المختصر) .
وكل من ترجم له أثنى على خلقه وفضله ، أكتفي بما ذكره الأستاذ ابراهيم عبدالغني الدروبي في كتابه «البغداديون أخبارهم ومجالسهم» قال في (ص52 ـ 53) :
(كان مجلسه الذي يقام في جامع السيد سلطان علي في محلة المربعة محفلاً حافلاً بذوي الفضل ورباطاً جامعاً للمسترشدين من الناس والسالكين والمريدين من أهل التصوف ومجمعاً جامعاً لأرباب العلم ورواد الأدب وطلاب المعرفة وكهفاً للاجئين حيث لايرد لهم طلباً ولا يرفض لهم حاجة ، ذلك هو أبواسماعيل نزهة المجالس وبهجة المحافل السيد الشيخ ابراهيم الراوي الرفاعي وذلك هو مجلسه كان يقيم حلقات الذكر على مشرب أهل التصوف من السادة الرفاعية المنسوبة إلى السيد أحمد الرفاعي المشهور ليلة كل جمعة وبعد صلاة كل جمعة في مصلى جامع السيد سلطان علي يوزع بعدها الطعام فيأكل منه الفقراء يضاف إلى ذلك مطبخ قائم يطبخ الطعام كل يوم بلا انقطاع خاص للمرابطين من المريدين والمنقطعين والغرباء في تكية السيد سلطان علي وهذه الجهة مفوضة له بفرمان سلطاني خاص وقد بقي هذا المطبخ مستمراً إلى ما بعد وفاته) .
مؤلفاته:
مع انشغاله بالتدريس والدعوة إلى الله وتوجيه الناس إلى الخير وحثهم على الفضيلة من خلال الوعظ والدروس العامة والخاصة ، ترك مؤلفات منها :
1ـ الأجوبة العقلية في إثبات أشرفية الشريعة المحمدية ، مطبوع ببغداد سنة 1928م .
2ـ الأوراق البغدادية في الحوادث النجدية ، مطبوع ببغداد سنة 1345هـ .
3ـ بلوغ الأرب في ترجمة السيد الشيخ رجب وذريته أهل الحسب ، مطبوع ببيروت سنة 1330هـ . وبتأليفه لهذا الكتاب فقد ترجمت له في كتابي «معجم النّسابين»
4ـ داعي الرشاد إلى سبيل الاتحاد ، طبع ببغداد سنة 1349هـ .
5ـ سور الشريعة في انتقاد نظريات أهل الهيئة والطبيعة .
6ـ السير والمساعي في أوراد السيد الرفاعي .
7ـ الطريقة الرفاعية مع الأحزاب الرفاعية .
8ـ الفلسفة الإسلامية لإظهار الحقانية ، طبع ببغداد سنة 1350هـ .
9ـ اللمعات الفريدة في المسائل المفيدة .
10ـ اللمعة البهية في الأدلة الإجمالية ، طبع بالقاهرة سنة 1359هـ .
11ـ مختصر القواعد المرعية في أصول الطريقة الرفاعية ، طبع ببغداد سنة 1347هـ والثانية 1364هـ والثالثة 1968م .
12ـ النصيحة في دحض القاديانية ومن على شاكلتهم من الملحدين ، الطبعة الثانية ببغداد سنة 1938م .
13ـ النفحات المسكية في الصلاة على خير البرية .
كما أن للمترجم مشاركات شعرية ، فلذا نجد ترجمته في كتاب «شعراء بغداد من تأسيسها حتى اليوم» للأستاذ علي الخاقاني .
وبعد حياة حافلة بالفضيلة انتقل إلى رحمة الله تعالى ببغداد سنة 1365هـ ودفن بجوار الشيخ معروف الكرخي رحمه الله وأثابه رضاه .
مصادر ترجمته الكتب التالية :
• لب الألباب (ص 306 ـ310) .
• الأعلام (1/72) .
• شعراء بغداد (1/110 ـ 113) .
• معجم المؤلفين (1/100، 13/393) .
• البغداديون أخبارهم ومجالسهم (ص 52 ـ 53) .
• تاريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري (ص20 ـ 23) .
• معجم المؤلفين العراقيين (1/42 ـ 43)
• موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين (2/12) .

جمعها وأعدها
محمد بن عبدالله آل رشيد
15/11/1427هـ

11 Views

عن الهاشمي-2

إلى الأعلى