وظائف النشاط الطلابي


وظائف النشاط الطلابي

1. الوظيفة النفسية : فهو وسيلة لإعادة الاتزان النفسي و الاستقرار و توجيه السلوك ، بل و تعديل السلوك غير السوي .

2. الوظيفة البدنية ( الجسمية ) : إشباع حاجات الفرد الصحية و اكتمال الصحة و النمو البدني .

3. الوظيفة الاجتماعية : يحقق فرصة للتدريب العملي حيث تمارس الأساليب الديموقراطية و معرفة مبادئ الحق و الواجب و تحمل المسئولية .

4. الوظيفة العملية : حيث يتيح الوسط الملائم لتزويد التلاميذ بالمعلومات العملية و فهمها على حقيقتها ، و اكتساب المهارات لها ، و اكتشاف المواهب لدى الأفراد و تنميتها و صقلها ، مما يفتح المجال أما الإبداعات و الابتكارات .

5. و يعتبر النشاط المدرسي هو الخيار الملائم للبدء في استيعاب التقنية الحديثة و العمل على توليد و ابتكار النماذج الجديدة وفق متطلبات الحياة في المجتمع .

و بذلك فإن التقليل من أهمية النشاط الطلابي و جدواه يمكن أن نؤثر بالسلب على العملية التربوية و لا سيما في الجوانب الآتية :

( مظاهر التقليل من أهمية النشاط الطلابي ) :

1. تكريس اعتماد العملية التعليمية على التلقين و الاستظهار و ثقافة الذاكرة .

2. غياب الدافعية لدى المتعلمين ، التركيز على استقبال المعلومات .

3. سيطرة التعليم النظري و عدم ارتباطه بالعمل و بواقع المجتمع .

4. غياب مجالات التعلم الذاتي و إهمال دور المكتبة .

5. تقييد فرص الإبداع و التعبير الذاتي و تشجيع الاتباع و التقليد و الالتزام بالنصوص .

6. غياب النظرة المتكاملة في تكوين الفرد وتنشئته بصورة تضمن تنمية مختلف جوانب شخصيته .

7. ضعف الكفاية الإنتاجية .

8. تصاعد التفكير التقليدي و انحسار التفكير العملي و التأمل الناقد الواعي .

كيفية تنظيم النشاط الطلابي :

يتضح مما سبق أن الرؤية المستقبلية للنشاط الطلابي يجب أن ما يلي :

1. صياغة البنية التعليمية في صورة جديدة مفهوما و مضمونا و ممارسة على أساس من الارتباط العضوي ببيئة المجتمع .

2. تعليم التعليم بديلا عن أساليب التلقين أي يجب أن نعلم التلميذ كيف يتعلم .

3. الاهتمام بالتربية التقنية .

4. تنمية قدرات التحليل و التركيب و التصور و التخيل و الخلق و الابتكار .

5. الاهتمام بالنظرة الكلية المتكاملة في تكوين شخصية المواطن .

6. تنظيم قدر من الممارسة العملية في مواقع العمل بديلا عن الاقتصار على تعلم الحقائق فقط .

7. إشراك مؤسسات المجتمع في العملية التعليمية .

8. تطوير وظيفة التعليم .

9. إدراك أولياء الأمور للوظائف المتعددة للنشاط التربوي ، و تفهم أهدافه و يتعاونوا مع القائمين عليه .

من إعداد /محمد حسن عمران

مساعد باحث _كلية التربية_ أسيوط

جمهورية مصر العربية

48 Views

عن

إلى الأعلى