أنماط التعليم


أنماط التعلم

نظريات كثيرة تم تطويرها في ميادين التربية وعلم النفس من أجل فهم كيف يفكر ويتعلم الطلاب، ومن هذه النظريات تم التوصل إلى أنماط التعلم. ونمط التعلم هو الطريقة التي يوظفها الطالب في اكتساب المعرفة، وكل طالب له طريقته المميزة في التعلم.

إن نمط التعلم ليس ما يتعلمه الطالب بل كيف يتعلم هذا الطالب. إن أنماط التعلم تساعدنا في تفسير لماذا طالب يمكنه أن يقول الحروف بعد قراءتها في كتاب الحروف، وطالب آخر يمكنه تعلم الحروف أثناء اللعب بقوالب كتبت عليها الحروف، بينما طالب آخر يمكن ان يتعلم الحروف بغناء أغنية A,B,C.

إن معرقة نمط تعلم الطالب يساعد المعلمين على اعداد الخبرات التعليمية تكون أكثرشخصياً (Personalized) وذي معنى(Meaningful) وأكثر فاعلية(Effective)، إن اكتشاف نمط تعلم الطالب هو اكتشاف كيف يتعلم هذا الطالب بفاعلية أكثر.

لقد توصل العديد من علماء النفس الرواد إلى أن هناك سبعة أنواع محددة من أنماط التعلم، نوردها في الجدول التالي مع شيء من التوضيح، من أجل الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من مميزات التعلم، وحري بالمعلم أن يحدد أنماط التعلم عند طلابه وأن يبني درسه وأنشطته على تلك الأنماط، وعليه أن يتذكر بأنه من الممكن وجود أكثر من نمط للتعلم عند المتعلمين خصوصا في الفئتين السادسة والسابعة.

يتعلم أفضل عن طريق… جيد في… يحب أن… النمط الرقم

• الحديث، السماع ورؤية الكلمات • تذكر الأسماء والأماكن والتواريخ والأمور الهامشية(الترهات) • يقرأ

• يكتب

• يروي القصص المتعلم اللغوي

"لاعب الكلمات" 1

• النمذجة

• التصنيف

• العمل مع الأنماط والعلاقات المجردة • الرياضيات

• التعليل المنطقي

• حل المشكلات • يعمل تجارب

• يبرز الأشياء

• يعمل مع الأرقام

• يسأل أسئلة

• يكتشف الأنماط والعلاقات المتعلم المنطقي "الرياضي المسائل" 2

• التخيل/ تصور الأشياء

• الحلم

• توظيف القدرة على التخيل

• العمل بالألوان،والصور • تخيل الأشياء

• إدراك التغيرات

• الأحاجي والألغاز

• قراءة الخرائط والرسم البياني • يرسم،يبني،يصمم،ويصنع الأشياء

• يستغرق في أحلام اليقظة

• ينظر إلى الصور/الشرائح

• يشاهد الأفلام

• يلعب بالآلات المتعلم الخيالي/التصويري

"الطائر في الفضاء" 3

• الأوزان الشعرية/التناغم

• اللحن

• الموسيقى • التقاط الأصوات

• تذكر الألحان

• التوقيت

• ملاحظة القوافي وطبقات الصوت. • يغني، يهمهم بالنغمات

• يستمع للموسيقى

• يعزف على آلة

• يستجيب للموسيقى المتعلم الموسيقي

"محب الموسيقى" 4

• اللمس

• الحركة

• التفاعل مع المكان

• التعامل مع المعرفة من خلال الإحساس الجسماني. • الأنشطة الجسمانية (الرياضية،الرقص،التمثيل)

• الأعمال اليدوية • يتحرك كثيرا

• يلمس الأشياء ويتحدث

• يستخدم لغته الجسمية المتعلم الحركي

"كثير الحركة" 5

• المشاركة

• المقارنة

• التعاون مع الآخرين

• إجراء المقابلات.

• ربط الأمور معا. • فهم الناس

• قيادة الآخرين

• التنظيم

• المناورة

• التوسط في الصراعات

• القدرة على الاتصال والتواصل • يكون له أصدقاء كثيرون.

• يتحدث مع الناس.

• يشارك في مجموعات. المتعلم الاجتماعي 6

• العمل بمفرده

• مشروعات فردية

• تعليمات شخصية سريعة

• أن يكون له حيزا/ مكانا خاصا • فهم الذات.

• التركيز على المشاعر والأحلام الداخلية

• تتبع غرائزه

• البحث عن اهتماماته وأهدافه

• أن يكون مجدداً. • يعمل بمفرده

• يبحث عن اهتماماته الشخصية المتعلم الانعزالي "الفردي"

7

وبالرجوع إلى القائمة السابقة يمكن تلخيص الأنماط السبعة فيما يلي:

1. النمط اللغوي (Linguistic learner, The word player): إن المتعلم حسب هذا النمط يحب أن يقرأ ويكتب ويحكي القصص والميل إلى تذكر الأماكن، والتواريخ، والأسماء والأشياء الهامشية بسهولة. إن هؤلاء المتعلمين يدهشون المعلم بحكاياتهم غير المعقولة، ولديهم المقدرة على استرجاع كل شيء سبق أن قاله المعلم، كلمة، كلمة، وعلى المعلم أن يشجع إبداعاتهم ويبذل أقصى جهد بأن يميز ما بين الحقيقة والمبالغة. وأفضل وسيلة يتعلم بها هؤلاء المتعلمون هي القول، والسماع، ورؤية الكلمات، فهم يتعلمون أفضل إذا أتيحت الفرصة أمامهم لكتابة كلمة أو عبارة، ويحتاجون دائما إلى التشجيع وإشراكهم في مسابقات التهجئة والكتابة الإبداعية التي قد تبرز منهم شاعرا أو أديبا.

2. النمط المنطقي (الرياضي) (Logical /Mathematical learner): في هذا النمط يكون المتعلمون ميالين جدا للرياضيات إنهم يتمتعون بأسلوب حل المشكلات خصوصا إذا كانت ترتبط بالرياضيات، إنهم كثيرو الأسئلة حول كيفية عمل الأشياء، وكيفية ارتباطها ببعضها البعض وسبب وجودها، وكانت أفضل ألعابهم في طفولتهم بناء الحجارة وتصميم نماذج الألغاز. على المعلم أن يجيب على أسئلتهم غير المنقطعة بأقصى درجات الصبر وأن يتذكر ربما يأتي اليوم الذي يصبح فيه بعضهم مهندساً، وأفضل أنشطة يتعلم من خلالها هذا النمط من الطلاب هي التصنيف والعمل مع النماذج والعلاقات المجردة. على المعلم أن يطلب منهم عمل جداول أو رسم بياني أو معرفة العلاقة بين العناصر المختلفة. فعلى سبيل المثال قد يسأل المعلم: ما هو أثر إعصار النينو على سوق الأسهم (البورصة) إنهم لن يأتوا بالجواب فقط، بل سيكونون قادرين على شرح العملية والمراحل التطورية للعلاقة بينهما.

3. النمط الخيالي (Spatial Learner, The Visualizor): إن المتعلمين حسب هذا النمط يقضون غالبية يومهم يتخيلون ، وهم مغرمون بمشاهدة الأفلام، والمكوث بعيدا عن الواقع كلما كان ذلك ممكنا، فهم يعبرون عن مشكلاتهم بالصور أو بالرسم أفضل مما يعبرون عنها بالحديث، فهم خياليون وعلى المعلم أن يستغل هذا الجانب بأن يعد لهم أنشطة تلبي حاجاتهم لينطلقوا بتفكيرهم في مشكلة ما بعيدا عن الكتابة والورق، فهم فئة مولعة بالفن رغم جسامة مشكلاتهم… فإذا ما أتيحت لهم فرصة ممارسة أنشطة تتعلق بالخيال فقد يبرز منهم مستقبلا إنسانا فنانا قادرا على التصور والتخيل والتطوير. على المعلم أن يسمح لهم أن ينموا حواسهم وقدراتهم الفنية الطبيعية. إنهم يعملون جيدا مع الألوان والصور وتوظيف القدرة على الخيال. اسمح لهم بأن يلعبوا لعبتين تعليميتين على الكمبيوتر، أو الاستغراق في أحلام اليقظة (يسرحوا).

4. المتعلم المحب للموسيقى(Musical learner, The music lover) : (الموسيقي) إذا كان طفلك يمشي دائما حول البيت ويدندن لحنا أو عندما يدرس يحتاج إلى موسيقى خفيفة حوله، عندها اعرف أنه متعلم محب للموسيقى، إن هذا المتعلم هو من النوع الذي يتعلم أفضل عن طريق ملاحظة التفاصيل، والإيقاعات التي لا ينتبه إليها المستمع العادي، إن هؤلاء المتعلمين يتميزون في حفظ الألحان وتحويل الأشياء المجردة إلى أشياء ملموسة، إنهم يتعلمون أفضل عن طريق الإيقاعات، والألحان والموسيقى، وفي إحدى أنشطة التذكر على المعلم أن يطلب منهم أن يكتبوا أغنية عن الدرس أو أن يعلمهم أغنية، إنهم بحاجة دوما إلى التشجيع وإدماج الموسيقى في تعلمهم للموضوعات المختلفة.

5. المتعلم كثير الحركة (Bodily Kinesthetic learner, the Mover) : يميل هذا النوع من المتعلمين إلى الحركة، انهم يتحركون باستمرار هنا وهناك يلمسون كل شيء ويستخدمون حركات الجسم للتعبير عن مشاعرهم، انهم يفضلون الألعاب الرياضية والأعمال الحرفية أكثر من الجلوس وقراءة كتاب، إنهم يحتاجون إلى تعلم نشط، ومن الأنشطة المقترحة لهم اللعب، مثلا لعبة الكلمات في حمام السباحة، ودروس تهجئة أثناء لعبة التنس، على المعلم أن يأخذهم للتخييم حتى يتعلموا شيئا عن الطبيعة أو الجغرافيا، إن هؤلاء المتعلمون هم الذين يمكن أن يعملوا أكثر من شيء في آن واحد، اسمح لهم أن يفرغوا كل تلك الطاقة الزائدة وتذكر إدراج النمو الحسي والتفاعل مع الفراغ في دروسهم، إن الدروس الشاملة ناجحة جدا مع هذا النوع من المتعلمين.

6. المتعلم الاجتماعي ( Interpersonal learner The Socializer) : يسمى هذا النوع من المتعلمين بالفراشات الاجتماعية انهم يتأقلمون بسهولة مع أي موقف اجتماعي ولديهم الكثير من الأصدقاء وهم قادة/ زعماء ممتازون، انهم صبورون، متفهمون…. وهذا يجعلهم مفضلين بين أقرانهم، انهم دائما قادة جيدين بسبب قدرتهم بوجه عام على التوسط في النزاعات ويشار كثيرا لهم كصناع للسلام في عائلاتهم، وعلى المعلم أن يشجع حبهم للناس وأن يكونوا مع أكبر عدد من الناس. من المحتمل أن يدعوا معهم إلى البيت عدد متنوع من الأصدقاء، وعلى الرغم أنهم قد يكونون متشددين أو صعبين في بعض الأحيان، فلابد أن نساندهم في تقبل كافة الأصدقاء ، إن هذا النمط من المتعلمين يعمل أفضل في مواقف جماعية حيث يمكنهم المقارنة، المشاركة، ربط وتقبل العلاقات ومقابلة ناس آخرين، وإذا لم تتوفر مجموعة لهم لا تكن مندهشا حين تراهم يكونوا صداقة مع حيواناتهم وألعابهم.

7. المتعلم الفردي (الانعزالي) (Intrapersonal learner, the individual): إن هؤلاء الناس القويي الإرادة يعملون أفضل على انفراد انهم يتابعون اهتماماتهم الخاصة ولديهم فهما عميقا لأنفسهم إنهم يفخرون لكونهم مستقلين وأصليين ويميلون للبروز بين الحشد حتى بدون بذل أي محاولة، إن هذا النوع من المتعلمين هم الهادئين والأقوياء، وانهم يعملون أفضل في تفريد التعليم، فلابد أن يتركوا مع أنفسهم وهم بحاجة إلى التشجيع لتنمية مهاراتهم الاجتماعية، على المعلم أن يصمم لهم عددا من الأنشطة التي تسمح لهم بالاختلاط مع الآخرين، مع الاستمرار في الحفاظ على خصوصيتهم.

وفي الخلاصة: انه يوجد لدينا جميعا عناصر من كل أسلوب تعلم ولكن في الحقيقة إن هناك نوعان واضحان في كل واحد منا، على المعلم أن يجدد أنماط تعلم طلابه والبحث عن أفضل الطرق لإدراج ذلك النمط/ الأنماط في عملية التدريس، وعلى المعلم أيضا أن يشجع الطلاب على إيجاد أساليب بديلة وأن يعلمهم كيف يوظفون كل نوع في حياتهم. وأقترح في هذا المجال أن يراوح المعلم بين أنشطته الصفية واللاصفية لتلبي حاجات ورغبات الطلاب وأنماط تعلمهم مما يؤدي إلى تعلم أفضل من أجل تحقيق الأهداف المتوقعة بأيسر وأقصر الطرق.

ترجمة بتصرف/ د. محمد يوسف أبو ملوح

مركز القطان للبحث والتطوير التربوي/ غزة – فلسطين

_______________

المراجع

• Faggell,k &Horowitz,J.(1990) Different Child, Different Style, Instructor pp.49-54.(online) Available from:

http://www.richmond.edu/terry/middlebury/learnst.yles/htm

(Accessed 1 September 2002).

• Mantle, Stacy (2002) The Seven learning Styles. (Online) available from:

http://www.lessontutor.com/sm1.htm1

(Accessed 1 September 2002).

• Learning Styles-Smarterkids Education center.

available from:

www.smarterkids.com/rescenter/learnstyle.asp.

(Accessed 24 November 2002).

كلمات البحث الموفِدة:

  • انماط التعلم (4)
  • نمط كلمة فضاء (1)
89 Views

عن

إلى الأعلى