الأمثال في القرآن الكريم


الأمثال في القرآن الكريم
تعريف المثل :
التعريف : لغة : عبارة عن قول في شيء يشبه قولاً في شيء آخر بينهما مشابهة ليبين أحدهما الآخر ويصوره نحو الصيف ضيعت اللبن (1) .
والمثل في الأدب العربي : قول محكي سائر يقصد به تشبيه حال الذي حكي فيه بحال الذي قيل لأجله ، أي يشبه مضربه بمورده ، مثل رب رمية من غير رام (2) .
تعريف المثل القرآني اصطلاحا : نظم من التنزيل يعرض نمطا واضحا معروفا من الكائنات أو الحوادث الكونية أو التاريخية عرضا لافتا للأنظار ، ليشبه أو يقارن به سلوك بشري ، أو فكرة مجردة ، أو أي معنى من المعاني ، بقصد التوضيح أو الإقناع أو البرهان أو التأثير ، أو لمجرد الإقتداء به ، أو التنفير منه والابتعاد عنه أو بقصد بيان الفارق بين أمرين متناقضين للأخذ بأحدهما والابتعاد عن الآخر أو للبرهان على صحة أحدهما ، وبطلان الآخر (3) .
أنواع المثل :
1.المثل الموجز السائر : وهو إما شعبي لا تعلم فيه، ولا تكلف ولا تقيد بقواعد النحو ، وإما كتابي ، صادر عن ذوي الثقافة العالمية كالشعراء والخطباء كقولهم كالمستجير من الرمضاء بالنار.
2.المثل القياسي : هو سرد وصفي أو قصصي أو صورة بيانية لتوضيح فكرة ما عن طريق التشبيه والتمثيل ويسميه البلاغيون التمثيل المركب أو اعتبار أحدهما بالآخر لغرض التأديب والتهذيب أو التوضيح والتصوير وهذا النوع فيه إطناب إذا قورن بسابقه ويجمع بين عمق الفكرة وجمال التصوير .
3.المثل الخرافي : وهي حكاية ذات مغزى على لسان غير الإنسان لغرض تعليمي أو فكاهي وما أشبه ذلك كقولهم أكلت يوم أكل الثور الأبيض (4).

الفرق بين المثل والحكمة يظهر في ثلاثة أمور :
أولاً : أن الحكمة عامة في الأقوال والأفعال والمثل خاص بالأقوال .
ثانياً : أن المثل وقع فيه التشبيه والحكمة قد يقع فيها التشبيه وقد لا يقع فإذا وقع فيها التشبيه اجتمعت مع المثل وإلا اختلفت عنه .
ثالثاً : أن المقصود من المثل الاحتجاج ومن الحكمة التنبيه والإعلام والوعظ ولا يبعد أن يقال بعد ذلك إن المثل هو من الحكمة فهي تعمه وتعم غيره ومن هنا قرر الإمام أبو هلال العسكري صاحب كتاب جمهرة الأمثال أن كل حكمة سائرة تسمى مثلا (5) .

أهم أهداف الأمثال القرآنية :
1- الأهداف الإعتقادية :
أ- البرهان على وجوب توحيد الله بالعبادة .
ب- البرهان على البعث والحشر والحساب .
2- الأهداف السلوكية : وسيأتي تعدادها إن شاء الله في أهمية المثل في التربية .
3- أهداف عامة :
أ- صرف الناس عن الجدل بالباطل إلى تأييد الحق
ب- التذكير بسنن الله في الأمم الماضية لأخذ العبرة منها
ج-الترغيب في الجنة والعمل الصالح المؤدي إليها (6) .
من خصائص الأمثال القرآنية وإعجازها :
أ- الجمع بين الحكم والحكمة مثال { لا إكراه في الدين } (7) .
ب- الجمع بين معان متفاوتة ، كلها صحيحة مقبولة مثال { وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين } (8) .
ج- إيجاز اللفظ ، وإعجاز المعنى مثال { وأحضرت الأنفس الشح } (9) .
د- جوامع الكلم تتناسب مع تفاوت الأفهام البشرية وتنوع إدراكاتها مثال: { ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن } (10) (11) .
هـ- دقة التصوير مع إبراز العناصر المهمة من الصورة التمثيلية .
و- التصوير المتحرك الحي الناطق ،ذو الأبعاد المكانية والزمانية والذي تبرز فيه المشاعر النفسية والوجدانية والحركات الفكرية للعناصر الحية في الصورة .
ز- صدق المماثلة بين المثل والممثل له .
ح- التنويع في عرض الأمثال ، مرة بالعرض المفاجئ وبالتمثيل البسيط وأخرى بالتمثيل المركب الذي يطابق كل جزء منه جزءا من الممثل له ، وأخرى بالتمثيل المركب الذي ينتزع منه وجه الشبه بنظرة كلية عامة وغير ذلك من فنون القول وأساليبه .
ط- البناء على المثل والحكم عليه كأنه عين الممثل له ، على اعتبار أن المثل قد كان وسيلة لإحضار صورة الممثل له في ذهن المخاطب ونفسه ، وإن حضرت صورة الممثل له ولو تقديرا ، فالبيان البليغ يستدعي تجاوز الممثل ، ومتابعة الكلام عن الممثل له ، وتسقط صورة المثل لتبرز القضايا المقصودة .
ي- كثيرا ما يحذف من المثل القرآني مقاطع من الصورة التمثيلية ، اعتمادا على ذكاء أهل الاستنباط ، إذ باستطاعتهم أن يتصوروا في أذهانهم كامل الصورة ويتموا ما حذف منها (12).
أهمية المثل في التربية :
1- الأهداف التربوية العامة ،وتشمل :
أ- تعرية الباطل و تزييفه ، وفضح مواقفه .
ب- توضيح الحق وتثبيته ، وإقامة حججه وبراهينه .
ج- التحذير من عاقبة كفر النعمة ، وبطر المعيشة .
د- استخلاص سنن الله تعالى في الكون والحياة والإنسان .
2- الأهداف التربوية الخاصة ، ومن أهمها :
أ- تقريب الحقائق الغيبية للأذهان .
ب- تصوير الحقائق الإيمانية المجردة بصورة محسوسة .
ج- ربط عالم الشهادة بعالم الغيب .
د- فضح تناقض المشركين والمنافقين في مواقفهم .
هـ – تقرير حقائق للترغيب بها ، أو التنفير منها .
و- تفاهة مواقف الكافرين من الحقائق الكبرى (13) .
أهم من ألف في أمثال القرآن :
1- الأمثال من الكتاب والسنة تأليف أبي عبد الله محمد بن علي ابن الحسن المعروف بالحكيم الترمذي المتوفى سنة 320 هـ .
2- أمثال القرآن تأليف إبراهيم بن محمد بن نفطويه المتوفى سنة 323 هـ.
3- الأمثال الكامنة في القرآن تأليف الحسن بن الفضل .
4- الأمثال الكامنة في القرآن تأليف أبي محمد الحسن بن عبد الرحمن بن إسحاق القضاعي .
5- أمثال القرآن تأليف أبي علي محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي المتوفى سنة 381 هـ.
6- أمثال القرآن لأبي عبد الرحمن بن حسين السلمي النيسابوري المتوفى سنة 406 هـ .
7- أمثال القرآن لأبي الحسن علي بن محمد المعروف بالماوردي الفقيه الشافعي المتوفى سنة 450 هـ .
8- درر الأمثال لابن أبي الأصبع العدواني المتوفى سنة 654 هـ.
9- أمثال القرآن لابن القيم المتوفى سنة 751 هـ .
10- أمثال القرآن للأستاذ محمود بن الشريف (14) .
_______________________________
(1) المفردات في غريب القرآن الصفحة 464 .
(2) التربية بضرب الأمثال الصفحة17 .
(3) التربية بضرب الأمثال الصفحة 19 .
(4) الأمثال في القرآن الكريم الصفحة 19-20 .
(5) ضرب الأمثال في القرآن الصفحة 32 .
(6) التربية بضرب الأمثال الصفحة 67 – 68 .
(7) سورة البقرة الآية 256
(8) سورة البقرة الآية 195
(9) سورة النساء الآية 128
(10) سورة النحل الآية 125
(11) ضرب الأمثال في القرآن الصفحة 51 – 55 .
(12) أمثال القرآن الصفحة 11 .
(13) ضرب الأمثال في القرآن الصفحة 59 .
(14) الأمثال في القرآن الكريم الصفحة 58-59-60 .
المصادر و المراجع
1.المفردات في غريب القرآن تأليف الراغب الأصفهاني ضبطه وراجعه محمد خليل عيتاني دار المعرفة بيروت الطبعة الأولى 1418 هـ 1998م .
2.التربية بضرب الأمثال تأليف عبدالرحمن النحلاوي دار الفكر دمشق دار الفكر المعاصر بيروت الطبعة الأولى 1419 هـ 1998م .
3.الأمثال في القرآن الكريم تأليف ابن قيم الجوزية دار المعرفة بيروت تحقيق سعيد محمد نمر الخطيب الطبعة الرابعة 1421 هـ- 2000 م .
4.ضرب الأمثال في القرآن أهدافه التربوية وآثاره إعداد عبدالمجيد البيانوني دار القلم دمشق الدار الشامية بيروت الطبعة الأولى1411 هـ 1991م .
5.أمثال القرآن وصوره من أدبه الرفيع تأملات وتدبر عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني دار القلم دمشق الطبعة الثانية 1412 هـ 1992م
6.الأمثال في القرآن الكريم تأليف الدكتور الشريف منصور بن عون العبدلي عالم المعرفة للنشر والتوزيع .
7.الإتقان في علوم القرآن تأليف جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي تحقيق محمد شريف سكر دار إحياء العلوم بيروت الطبعة الثالثة 1416 هـ 1996م .
8.مناهل العرفان في علوم القرآن تأليف محمد عبد العظيم الزرقاني دار المعرفة بيروت الطبعة الثانية 1422 هـ 2001 م .
بقلم : عبد القادر بادنجكي

جميع الحقوق محفوظة لموقع عالم القرآن الكريم
www.hqw7.com

90 Views

عن وائل-2

إلى الأعلى