الرئيسية / تطوير الذات / ما هو الطريق للسعادة ؟ – يسار الحباشنة

ما هو الطريق للسعادة ؟ – يسار الحباشنة

ما هو الطريق للسعادة ؟ – يسار الحباشنة

يميل تفكير البشر أحيانا … أو .. ربما غالبا إلى الاعتقاد بأن الطريق إلى السعادة واحد. ففلان من الناس يؤكد لك أن العقل والمتعة العقلية في القراءة والاطلاع هي السعادة الحقيقية. وفلان آخر يشدد على أن السعادة الحقيقية هي في طريق الحب والعلاقات. وآخر يقول هي طريق الروح والتصوف. وغيرهم في الزواج والأولاد. وآخرون يقولون هي في طريق التأمل واليوجا أو في طريق الرياضة. وغيرهم يراها في الفن والإبداع. وغيرهم في العطاء والبذل. والبعض يراها في الانغماس في الشهوات أو في تناول المواد. إلخ.

– ولكن لا يزال الزمان والتجربة الجمعية البشرية تثبت أن السعادة لا تأتي من طريق واحد. بل لعلها “الحساء الخاص” المكون من خليط من خمس أو سبع طرق أو أكثر … مما ذكرت آنفا. وعلى كل إنسان أن يكون له حساءه الخاص .. بمقاديره الخاصة من كل طريق .. أو طريقة. وعلى كل أن يعرف مقادير حسائه الخاص به شيئا فشيئا وعن طريق التجربة والخطأ والمحاولة تلو المحاولة.
ولذلك يبدو أنه من الخطأ أن تسأل حكيما: ما هو الطريق إلى السعادة؟ لأنه غالبا سوف يحدثك عن طريقه هو… لا عن طريقك!

– وهذا طبعا باعتبار أننا متفقون على تعريف السعادة. فمن كان يظن أن السعادة هي الحالة المستمرة من اللذة فهو واهم. الإنسان ببنيته وتركيبته وجيناته ليس مهيئا – ربما بعد – لاستمرارية تلك الحالة. وهي غير ممكنة. ولكن المقصود هو الحد المعقول من هذه اللذة … أما بقية الحياة فخليط من السكون والراحة والألم الضروري. هذا لمن كان محظوظا. أما أكثر البشر فلعل الألم والملل هما العنصران الغالبان على حياتهم .. ولو بنسبة 51/49 في أحسن الأحوال.
ِ
{لقد خلقنا الإنسان في كبد} [البلد:4]

{يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه} [الانشقاق:6]

عن يسار الحباشنة [مؤسس ومشرف]

يسار الحباشنة [مؤسس ومشرف موقع دهشة]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *