الرئيسية / العلاقات / مجادلة العمال في أجورهم … هل هي ضرورية؟!

مجادلة العمال في أجورهم … هل هي ضرورية؟!

Khalid Osman Alfeel
Khalid Osman Alfeel

مجادلة العمال في أجورهم … هل هي ضرورية؟!

من السلوكيات السيئة جداً التي يمكن أن يتصف بها الإنسان في رأيي هي أن يداوم المرء على محاجة و مجادلة و مساومة صغار العمال (صغار التجار، ست الشاي، رجل البناء، الكمساري، الباعة المتجولون، البقشيش لعمال المطاعم، وغيرهم) في تكاليفهم وأسعارهم التي يطلبونها، مع أن هذه الأسعار قليلة وبالكاد تكفي لأن تعيشهم حياة كريمة، خصوصاً في بلدان مثل بلداننا الفقيرة !!
ومع أن هذه المناقشة والجدال لن تكسبك إلا حفنة من الجنيهات القليلة التي لا تؤثر كثيراً معك !!

وهذا السلوك كنت أفعله كثيراً سابقاً حتى علمني أحد أصدقائي مفهوما أعتبره من المفاهيم الراقية والفاعلة جداً في تحسين المجتمع ككل لو أن الناس طبقوه حين قال لي: “تعلّم أن تعطي العامل ماله كاملاً حتى ولو كنت ترى أنه لا يستحق كل ذلك المال، لأنك بذلك تعينه على الاستمرار في عمله والكسب الحلال من عمل يده، بدلا من أن يسعي لهذا الرزق بالحرام والأساليب التي لا ترضيك ولا ترضي الله. واحتسب هذا المال كأنه قربى وصدقة لله تعالى”.

ومن أبواب الخير التي رأيت والدي العزيز يفعلها، أنه كان يجادل ويناقش العامل في سعره حتي يصل معه إلي سعر معقول، ثم بعد أداء العامل لعمله يعطيه سعره الأول الذي طلبه قبل المناقشة، ومن الصعب بعد ذلك أن اصف لك السرور أو الرضا الذي يخرج به العامل بعد تلك المعاملة.

وأعظم من هذا السلوك الذي كان يفعله والدي = ما فعله رسول الله صلي الله عليه وسلم مع الصحابي جابر رضي الله عنه (وكان صاحبياً فقيراً ويكفل أيتاماً بعد وفاة والده في غزوة أحد وله سبعة من الأخوات) لما أراد أن يشتري رسول الله صلي الله عليه وسلم من جابر جَمَلَه، فاتفق معه على سعر معين، بعد أن جادل النبي صلي الله عليه وسلم جابر في السعر من درهم واحد فرفض جابر، ثم قال رسول الله: إذن درهمين، فرفض جابر، إلى ان اتفقا على أوقية يدفعها رسول الله صلي الله عليه وسلم مقابل الجَمَل. وعندما جاء وقت السداد والتسليم دفع رسول الله صلي الله عليه وسلم لجابر الأوقية، ولما جاء جابر بجمله قال له رسول الله صلي الله عليه وسلم: “خذ جملك، ولك ثمنه”.

تعلم ألا تجادل هؤلاء العمال في أرزاقهم. تعلم أن تعطيهم مالهم كاملاً (بنيّة الصدقة)، حتى ولو كنت تراه أكثر مما يستحقه عملهم. تعلم أن تمازحهم بأن تجادلهم في السعر ثم تعطيه لهم كاملاً … حتى ترسم على وجوهم علامات الرضا والسرور، وما أروعك إذا اعطيتهم في بعض الأوقات مالاً زائداً تشجعهم به على الاستمرار بالكسب من عمل إياديهم !

عن dahsha

تعليق واحد

  1. السلام عليكم

    كيف حالك يا سيدي الكريم ، يبدو انك قد حذفت خدمة بيع الروابط من على خمسات مؤقتا بالاضافة إلى ان نموذج الاتصال هنا لديك لا يعمل 🙂 اريد ان تضيف رابط نصي لي كما كنت تفعل في السابق إن امكن بالطبع 🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *