الرئيسية / الروح / كيف ندخل في الصلاة بدون استهبال ! – يسار الحباشنة

كيف ندخل في الصلاة بدون استهبال ! – يسار الحباشنة

كيف ندخل في الصلاة بدون استهبال ! – يسار الحباشنة

من أشنع المفاهيم الدينية برأيي مفهوم: أريد أن أصلي لكي أسقط الفرض!
هذا مفهوم ساقط للصلاة بكل معنى الكلمة.
مرة واحد يقول لي بعد أن أذن العشاء: قم بنا لنصلي العشاء بدري… نسقط الفرض ونرتاح من همها.
(نرتاح من همها)!
الصلاة التي قال النبي: أرحنا (بها) يا بلال
هذا يريد أن يرتاح منها!
لو علم هذا ما هي الصلاة الحقيقية … لما قال هذا أبدا.
الصلاة الحقيقية رحلة عبر المكان .. وسفر عبر الزمان
الوضوء إسراء .. والصلاة معراج
عندما تريد أن تصلي …
توقف مليا قبل أن تُكبّر … ركز …ركز … تذكر فن التركيز .. وتدرب عليه
فقد تعودنا على سلق كل شيء .. حتى الصلاة … لا نريد أن نركز في شيء ولا نعطيه حقه!
مستعجلين .. وعلى ماذا مستعجلين .. مش فاهم!
ِ
قف باتجله القبلة .. أغمض عينيك … ووجه قلبك لله وأنت واقف
ولا تدخل في الصلاة وتكبّر .. حتى تتأكد أن روحك قد شبكت على الخط
ولو تطلّب ذلك منك أن تظل في هذه الوقفة المتطلعة الحائرة مدة أطول من الصلاة نفسها
هل لو دخلت على رئيس أو ملك .. تدخل هكذا انكبابا دون أن تتجهز نفسيا .. وتستجمع شتاتك!
هذه ليست صلاة التي نقوم بها غالبا .. وإنما هي كذب واستهبال .. لا يقبله الله منا أبدا …
ِ
فبكل وضوح … تأكد قبل أن تدخل في الصلاة أنك تشاهد الله
عندما تحس أن الله تجاهك .. وأنه قريب تماما
وأنك في حضرته تماما
عندئذ … ادخل في الصلاة
وانظر كيف أنها ستعدل عندك ألف صلاة صليتها من قبل
وانظر كيف ستدخل في عمق الأعماق … وكيف سيمنحك الله من الفهوم والأسرار
وكيف أنك عندما تركع .. ستتمنى لو أنك ستظل راكعا للأبد
وعندما تسجد .. ستشعر أنك ساجد تحت العرش
سيبك من قضية فرض وواجب وعقاب وخلاص من عقاب
مالك طول الوقت خائف !!
صل صلاة من لديه فضول أن يقابل ويتعرف على من قال له
انا خالقك … فاسجد واقترب
تعرف عليّ .. حاورني .. افهمني .. لأني أحبك

فاعلم أن خالق وقتك .. يستحق وقتك
انظر إلى الله … انظر إليه نظرا حقيقيا متمهلا مستوثقا لا يبخل بالوقت
انظر إلى الله بعين قلبك حقيقةً … ولا تكن كالذين قال فيهم:
{وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون}

عن يسار الحباشنة [مؤسس ومشرف]

يسار الحباشنة [مؤسس ومشرف موقع دهشة]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *