الرئيسية / الروح

الروح

وهم وخدعة أن النفس تتحطم … لا تصدق

ضحكوا علينا وخدعونا عندما علّمونا أن النفس تتحطم. لأنها بهشاشة الزجاج! وأنها إذا تحطّمت فمن الصعب أن تنصلح. هذا الاعتقاد الواهم هو الذي يجعل النفس هشة، ويدفعها إلى اليأس. واليأس يفضي بها إلى ارتكاب الحماقات أو الجرائم ...

أكمل القراءة »

في الحب الإلهي !

المحبة الإلهية مسألة يستعصي فهمها على أكثر الناس. فهم يقولون (نحب الله).. ولكنهم يقصدون المحبة العقلية، لا القلبية، ولو كانت حقا قلبية، يشعرون بها كما يشعرون بالحب نحو حبيبهم من البشر، لاختلف وضع العالم كثيرا. ولكان عالما أرحم وأحسن وأسلم بكثير. المهم .. أردت هنا أن أقول شيئا مختصرا لعله يوضح لك شيئا حول هذه المسألة:

أكمل القراءة »

كيف ندخل في الصلاة بدون استهبال ! – يسار الحباشنة

من أشنع المفاهيم الدينية برأيي مفهوم: أريد أن أصلي لكي أسقط الفرض! هذا مفهوم ساقط للصلاة بكل معنى الكلمة. مرة واحد يقول لي بعد أن أذن العشاء: قم بنا لنصلي العشاء بدري... نسقط الفرض ونرتاح من همها. (نرتاح من همها)! الصلاة التي قال النبي: أرحنا (بها) يا بلال ...

أكمل القراءة »

هل نشفق على الدين من الذين يشوهون صورته ؟!

هل نحن نشفق على الدين من الذين يشوهون صورته ؟! مفهوم ينبغي أن يصحح نحن عندما ننتقد المتطرفين والإرهابيين والمنفرين، ونغضب من أفعالهم، بل ونحزن وتتحرّق قلوبنا على ما نراه …

أكمل القراءة »

هل يمكنني أن أصحب الله … وكيف ؟ – يسار الحباشنة

إذا أردت أن تصحب أحدا ...... فاصحب (الله) أولا. فهو [الصاحب في السفر] وكلنا في سفر.. [وكن فى الدنيا كأنك غَريبٌ أو عابرُ سبيلٍ]. وهل نحن إلا في سفرٍ ... عَبْرَ الدنيا .... من عالم الذر والروح والبطون ..... إلى عالم البرزخ واليوم الآخر؟! وفي التوراة يتكرر الوصف لإبراهيم عليه السلام (ولغيره من الإنبياء) .. بأنه كان:

أكمل القراءة »

العبادة بدون لذة… وتحقيق معنى العبودية – يسار الحباشنة

من أهم الأمور التي على الإنسان أن يتذكرها دائما ويضعها نصب عينيه: أنه موجود في هذه الدنيا لكي يحقق مهمة ... هي مهمة العبودية لله. حتى أنه في كتاب الله ... أول كلام بعد الحمد لله والثناء عليه هو {إياك نعبد} ... وذلك لأهمية ترسيخ هذا المفهوم في النفوس. يبدو الأمر واضحا ... معروفا ... أليس كذلك؟ لا سيدي ..

أكمل القراءة »