الروح – دهشة http://www.dahsha.com المعرفة وفن الحياة Mon, 16 Jan 2017 03:31:22 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.7.1 وهم وخدعة أن النفس تتحطم … لا تصدق http://www.dahsha.com/90751/%d9%88%d9%87%d9%85-%d9%88%d8%ae%d8%af%d8%b9%d8%a9-%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b3-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%b7%d9%85-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%82/ http://www.dahsha.com/90751/%d9%88%d9%87%d9%85-%d9%88%d8%ae%d8%af%d8%b9%d8%a9-%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b3-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%b7%d9%85-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%82/#respond Sat, 14 Jan 2017 22:36:37 +0000 http://www.dahsha.com/?p=90751 ضحكوا علينا وخدعونا عندما علّمونا أن النفس تتحطم. لأنها بهشاشة الزجاج! وأنها إذا تحطّمت فمن الصعب أن تنصلح. هذا الاعتقاد الواهم هو الذي يجعل النفس هشة، ويدفعها إلى اليأس. واليأس يفضي بها إلى ارتكاب الحماقات أو الجرائم ...

The post وهم وخدعة أن النفس تتحطم … لا تصدق appeared first on دهشة.

]]>

وهم وخدعة أن النفس تتحطم  … لا تصدق

بقلم يسار الحباشنة

 

نصيحة من القلب يا صديقي:

ضحكوا علينا وخدعونا عندما علّمونا أن النفس تتحطم. لأنها بهشاشة الزجاج! وأنها إذا تحطّمت فمن الصعب أن تنصلح. هذا الاعتقاد الواهم هو الذي يجعل النفس هشة، ويدفعها إلى اليأس. واليأس يفضي بها إلى ارتكاب الحماقات أو الجرائم.

فهل النفس تتحطم حقا، ولا يمكن إصلاح حالها إذا (تحطمت) وتدمرت؟!

هذا الاعتقاد بهشاشة النفس وضعفها المفرط انتشر في القرن العشرين. وخصوصا من خلال (بعض) الفلسفات الرومانسية والوجودية والفوضوية. ثم من خلال (بعض) الفنون والميديا باختلاف أنواعها. ولذلك فإن (نفسيات) البشر كانت أقوى بكثير قبل القرن العشرين. وكانت الأمراض النفسية أقل، والانتحار أقل.
فالنفس – إذن – ليست كالزجاج، ولا بذلك الضعف المبالغ فيه. وإنما هي كالـ العنقاء أو طائر الـ Phoenix، الذي يحرف نفسه كل 500 عام. وكلما احترق دبت فيه الحياة من جديد، ونمى لحمه وريشه في أحسن صورة. فعاد كما كان قبل أن يحترق.
هكذا هي النفس يا صديقي. هي في حقيقتها – وبدون الوهم – لا تموت ولا تتحطم ولا تشيخ. بل هي لوح للمحو والإثبات والتلوّن بكل لون.

لا تنخدع بسكرة اليأس لانها إلى زوال:

فعندما تكون في سكرة اليأس والقنوط، تذكر هذه الحقيقة. فهي ستنجيك من تبعات اليأس وحماقات التصرف. لأنك تدرك أن النفس كالمرآة تماما. إذا انعكست فيها صورة القبح ظنت أنه لا جمال ثمة. وإذا انعكست فيها صورة الجمال، نسيت تماما ما هو القبح. فهي (بنت وقتها) ولحظتها الراهنة.
فلا تنس هذا. ولا تنخدع بالأفكار الوهمية ولو آمن به جميع الخلق.
واعلم أن هذا ليس كلام الحالمين، والمطبطبين. وإنما هو الحقيقة المحررة والمجربة.

The post وهم وخدعة أن النفس تتحطم … لا تصدق appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/90751/%d9%88%d9%87%d9%85-%d9%88%d8%ae%d8%af%d8%b9%d8%a9-%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b3-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%b7%d9%85-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%82/feed/ 0
ما هو أهم شيء ساعة موت الواحد منا؟ – يسار الحباشنة http://www.dahsha.com/76669/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a3%d9%87%d9%85-%d8%b4%d9%8a%d8%a1-%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%a7%d8%ad%d8%af-%d9%85%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1/ http://www.dahsha.com/76669/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a3%d9%87%d9%85-%d8%b4%d9%8a%d8%a1-%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%a7%d8%ad%d8%af-%d9%85%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1/#respond Sat, 03 Jan 2015 07:16:59 +0000 http://www.dahsha.com/?p=76669 ما هو أهم شيء ساعة موت الواحد منا؟ –  يسار الحباشنة أليس غريبا أن ما ينبغي أن يهم الإنسان حقا ساعة موته … لا يهتم به كثير منا! فنحن نعطي الأولوية في اهتمامنا وقت احتضارنا بحالتنا المادية أو الأسرية أو الاجتماعية أو العملية/الوظيفية أو العمرية أو الجسدية (كيفية الموت) .. إلخ. وآخرا … يهتم بعضنا …

The post ما هو أهم شيء ساعة موت الواحد منا؟ – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
ما هو أهم شيء ساعة موت الواحد منا؟ –  يسار الحباشنة

أليس غريبا أن ما ينبغي أن يهم الإنسان حقا ساعة موته … لا يهتم به كثير منا!
فنحن نعطي الأولوية في اهتمامنا وقت احتضارنا بحالتنا المادية أو الأسرية أو الاجتماعية أو العملية/الوظيفية أو العمرية أو الجسدية (كيفية الموت) .. إلخ.
وآخرا … يهتم بعضنا بـ [الحالة الروحية] التي سنموت عليها. رغم أنها هي الأمر الأكثر أهمية من بين ذلك كله.
ِ
فالحالات الأخرى متعلقة غالبا بالجسد والدماغ … ولا هذا ولا ذاك هو الأصل، والشيء الذي عليه التعويل. ثم إنهما سوف يُبعثان يوم القيامة… ربما على هيئة أو قدرات أكبر مما كانا عليه في الدنيا.
ِ
أما ما عليه التعويل حقا …. فهو [حالة الروح]. فهي العامل المحدِّد للمصير.
إنها الصورة النفسية التي سوف تحدد مكان ومكانة هذا الميت في العالم الآخر.
ومن هنا جاء في الأثر: أن الإنسان يُبعث يوم القيامة على ما مات عليه.
ِ
وكأن ساعة الموت تتضمن التقاطا لصورة فوتوغرافية لحالة الميت الروحية… ستكون هي الصورة المعتمدة من بين كل صوره.
ِ
ومقامات النفس سبعة. أدناها (النفس الأمارة بالسوء) … وأعلاها (النفس الكاملة). وبين هذه النفوس ثمة (النفس المطمئنة). وتَحقُّق الإنسان فيها يعني دخوله في أول مقامات النجاة الحقيقية .. والسعادة الأبدية. وذلك لقوله تعالى:
{يا أيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلى ربك راضية مرضية * فادخلي في عبادي * وادخلي جنتي} [سورة الفجر]
ِ
ومن أهم صفات النفس المطمئنة أن تصل (أخيرا) إلى حالة من السكون تحت الأقدار ومعانقتها والتسليم لمُجريها. (إي حالة الإسلام الحقيقية). فيخرج من النفس أي أثر لمنازعة الله عز وجل، أو مضادة لمراداته. فتغدو هذه النفس الطاهرة لا تريد إلا ما يريد ربها… وهذا يعني أنه لا يحدث شيء في الكون لا تريده هذه النفس. وهذه هي ذروة السعادة التي يمكن أن يبلغها إنسان.
ِ
ومن أحسن ما يعبر عن هذا الاطمئنان الساكن .. أو السكون المطمئن، ونتيجته، قول الشاعر:
إذا سَكَن الغديرُ على صفاءٍ *** وجُنِّبَ أن يُحركَه النسيمُ
بَدَتْ فيه السماءُ بلا امتراءٍ *** كذاكَ الشمسُ تبدو والنجومُ
كذاكَ قلوبُ أربابِ التَجَلّي، *** يُرى في صَفوِها اللُه العظيمُ

إنها نفس مقدسة عالية … لا يبلغها إلا من يسعى إليها …. ويضحي لأجل بلوغها .. ويتبع العارفين بها والمتخصصين بطريقها من العلماء الربانيين.. لكي يدلوه (عمليا وسلوكيا) عليها … ويساعدوه على بلوغها … إن توفرت لديه النية الصادقة لذلك.
ِِ
والله تعالى أعلم … وعلمه أكمل وأتمّ

The post ما هو أهم شيء ساعة موت الواحد منا؟ – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/76669/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a3%d9%87%d9%85-%d8%b4%d9%8a%d8%a1-%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%a7%d8%ad%d8%af-%d9%85%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1/feed/ 0
قفزة بين الضلال والهدى – يسار الحباشنة http://www.dahsha.com/75946/%d9%82%d9%81%d8%b2%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d9%84%d8%a7%d9%84-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%af%d9%89-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%a9/ http://www.dahsha.com/75946/%d9%82%d9%81%d8%b2%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d9%84%d8%a7%d9%84-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%af%d9%89-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%a9/#respond Sat, 06 Dec 2014 04:01:51 +0000 http://www.dahsha.com/?p=75946 قفزة بين الضلال والهدى – يسار الحباشنة     المهم الأساس …. هل الأساس صحيح؟! إذا كنت تؤمن بأن الأساس صحيح فأنت (منطقيا) تؤمن بمقدمة … وتؤمن بأن نتائجها كلها صحيحة. فالأساس كالأسد … والتفاصيل تتبعه كالأشبال الصغيرة. لست معنيا باختبار صحة كل تفصيل … لأن هذا مما ينقضي العمر دونه والتفاصيل لا تنتهي وهي …

The post قفزة بين الضلال والهدى – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
قفزة بين الضلال والهدى – يسار الحباشنة

 

 

المهم الأساس …. هل الأساس صحيح؟!

إذا كنت تؤمن بأن الأساس صحيح
فأنت (منطقيا) تؤمن بمقدمة … وتؤمن بأن نتائجها كلها صحيحة.

فالأساس كالأسد … والتفاصيل تتبعه كالأشبال الصغيرة.

لست معنيا باختبار صحة كل تفصيل … لأن هذا مما ينقضي العمر دونه
والتفاصيل لا تنتهي
وهي وديان
قد يتوه فيها أقوى العقول وأذكى الأفهام


وهكذا النبوة الصادقة .. وما أخبرت به
وهكذا القرآن …

فأن آمنت بها … وأخبرك عقلك وقلبك أن هذا لا يمكن إلا أن يكون حقا
وإن (استحال) في عقلك أن يكون هذا باطلا …

اختصر التفاصيل

فما عليك إذن من تفاصيل وجزئيات كثيرة جدا لا تنقضي؟!
هل ستقضي عمرك في اختبار صحة كل تفصيل والشك في كل تفصيل!!

هذا لعمري جنون …. وقد يؤدي بك إلى الكفر … وليس أي كفر … بل الردة …
والردة أن يكفر المرء على مناقضةٍ لنفسه … لأنه آمن بأساس أو بمقدمات … ثم كفر بجزئيات أو تفاصيل تنتج عن تلك المقدمات!
فتراه يرجع إلى الأساس والمقدمات يريد أن يحطمها وأن يلغي إيمانه بها بكل وسيلة .. حتى بوسائل يعلم هو بطلانها … ولكنه فقط يريد أن يرتاح!
هذا عمل جنوني … وأمر مناقض لكل منطق. 
فما لك ولوديان الهلاك هذه!!

كن لله كما يريد .. يكن لك كما تريد

أقبل على صلاتك وأورادك وقرآنك … والزم بيتك ما استطعت .. وغلّق دونك أبواب الفتن …
فأنت على صواب لأنك آمنت بما تراه حقا أنه يستحيل أن يكون كذبا. فأنت إذن صادق اتبع الصدق. وانتهى.

The post قفزة بين الضلال والهدى – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/75946/%d9%82%d9%81%d8%b2%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d9%84%d8%a7%d9%84-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%af%d9%89-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%a9/feed/ 0
هل نحن نشفق على الدين من الذين يشوهون صورته ؟! http://www.dahsha.com/75733/%d9%87%d9%84-%d9%86%d8%ad%d9%86-%d9%86%d8%b4%d9%81%d9%82-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b4%d9%88%d9%87%d9%88%d9%86-%d8%b5%d9%88/ http://www.dahsha.com/75733/%d9%87%d9%84-%d9%86%d8%ad%d9%86-%d9%86%d8%b4%d9%81%d9%82-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b4%d9%88%d9%87%d9%88%d9%86-%d8%b5%d9%88/#respond Sat, 15 Nov 2014 21:21:37 +0000 http://www.dahsha.com/?p=75733 مفهوم ينبغي أن يصحح: نحن عندما ننتقد المتطرفين والإرهابيين والمنفرين، ونغضب من أفعالهم، بل ونحزن وتتحرّق قلوبنا على ما نراه من تشويه وتنفير عن دين الله…. عندما نفعل هذا ترى ما هو السبب؟ هل نحن بهذا مشفقون على الدين نفسه؟! هل نحن حزينون على الدين (بحد ذاته)؟! قد يبدو الأمر كذلك للوهلة الأولى. ولكنه انطباع …

The post هل نحن نشفق على الدين من الذين يشوهون صورته ؟! appeared first on دهشة.

]]>
مفهوم ينبغي أن يصحح:

نحن عندما ننتقد المتطرفين والإرهابيين والمنفرين، ونغضب من أفعالهم، بل ونحزن وتتحرّق قلوبنا على ما نراه من تشويه وتنفير عن دين الله…. عندما نفعل هذا ترى ما هو السبب؟
هل نحن بهذا مشفقون على الدين نفسه؟! هل نحن حزينون على الدين (بحد ذاته)؟!
قد يبدو الأمر كذلك للوهلة الأولى. ولكنه انطباع غير صحيح بالمرة.
فالدين ليس كائنا حيا يتألم أو يتعذب ! الدين "مفهوم" في الذهن عن ما يمثل رسالة من رب السماء إلى عباده المخلوقين على الأرض.
إذن فنحن لا نشفق على "الدين" نفسه. كما لا نشفق على رب هذا الدين والإله الذي أرسل الرسل به. لأنه لا يحصل في ملكه شيي إلا بإذنه. ولو شاء لجعل أهل الأرض كلهم على دين واحد.

– إذن فالشفقة والحزن على من إذن؟

الحزن هو على الغرباء عن هذا الدين الذين تصلهم رسالة غريبة مشوهة مقبّحة كأصحابها عن هذا الدين… فيصدقوها … فيُحرموا الخير الذي كان من الممكن أن يفوزوا به من هذا الدين … سواء باعتناقه أو بالاستفادة من الحكمة والعلم الذي في كتابه ونصوصه.

كما نحزن على الذين سوف يُظلموا من المسلمين الأبرياء في العالم بسبب هذه الصورة القبيحة.

ونحزن ونشفق على الشباب الذي يؤدلج ويغسل مخه فينتهي مجرما وهو يظن أنه "يجاهد" في سبيل الله! أية خيبة هذه!

أما أن ننظر أحيانا بنوع من الشفقة على هذا الدين فهذا مما لا ينبغي … فالدين أقوى منا بكثير ولا يحتاج شفقتنا. بل إنه يتضمن الحل .. حتى لهذه المشكلة التي نراها عويصة قبيحة معقدة.

والله يتولانا بهداه

The post هل نحن نشفق على الدين من الذين يشوهون صورته ؟! appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/75733/%d9%87%d9%84-%d9%86%d8%ad%d9%86-%d9%86%d8%b4%d9%81%d9%82-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b4%d9%88%d9%87%d9%88%d9%86-%d8%b5%d9%88/feed/ 0
هل يمكنني أن أصحب الله … وكيف ؟ – يسار الحباشنة http://www.dahsha.com/75683/%d9%87%d9%84-%d9%8a%d9%85%d9%83%d9%86%d9%86%d9%8a-%d8%a3%d9%86-%d8%a3%d8%b5%d8%ad%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%88%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%9f-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8/ http://www.dahsha.com/75683/%d9%87%d9%84-%d9%8a%d9%85%d9%83%d9%86%d9%86%d9%8a-%d8%a3%d9%86-%d8%a3%d8%b5%d8%ad%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%88%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%9f-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8/#respond Wed, 12 Nov 2014 02:29:43 +0000 http://www.dahsha.com/?p=75683 إذا أردت أن تصحب أحدا فاصحب (الله) أولا. فهو [الصاحب في السفر] وكلنا في سفر.
[وكن فى الدنيا كأنك غَريبٌ أو عابرُ سبيلٍ].
وهل نحن إلا في سفر عبر

The post هل يمكنني أن أصحب الله … وكيف ؟ – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
إذا أردت أن تصحب أحدا …… فاصحب (الله) أولا.
فهو [الصاحب في السفر] وكلنا في سفر..
[وكن فى الدنيا كأنك غَريبٌ أو عابرُ سبيلٍ].
وهل نحن إلا في سفرٍ … عَبْرَ الدنيا ….
من عالم الذر والروح والبطون ….. إلى عالم البرزخ واليوم الآخر؟!
وفي التوراة يتكرر الوصف لإبراهيم عليه السلام (ولغيره من الإنبياء) .. بأنه كان:
يصحب الله أو (يمشي مع الله) أو صديق الله.
والمقصود بصديق الله في لغة التوراة: وليّ الله في لغة القرآن.
أما كيف تصحب الله … فناجه على الأقل باعتقاد أن قربه هو نفس
القرب عندما تناجي صاحبك أو صديقك.
وهو إليك منهم أقرب.
{ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد}[قـ:16]

بمجرد ما تُثَبِّت فكرة القرب هذه وأنت تناجيه ستصبح
مناجاتك مع من هو ليس غريبا عنك.
والله تعالى ليس غريبا عنك.
وهو أعلى من أن تظنه متجبرا بك أو أنه يريد أن يتصيّد لك الاخطاء.
كم هو قبيح وخاطئ هذا التصور عن الله.
وأنا أعلم أنه تصور الكثيرين … من متدينين وغير متدينين.
ولا يتم للإنسان أي قرب حقيقي من الله ما لم
يمحو هذا التصور تماما في فكره وقلبه.
وحتى لو عبد الله سبعين سنة لا يفتر .. وهو على هذه العقيدة
فلن يتم له قرب حقيقي من الله.. وإن أحرز القرب من الجنة والتباعد عن النار.
ولكن يظل هذا قربا من مخلوق مثله .. – فالجنة من مخلوقات الله –
وشتان بين القرب من المخلوق والقرب من الخالق.

والله ولي التوفيق

The post هل يمكنني أن أصحب الله … وكيف ؟ – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/75683/%d9%87%d9%84-%d9%8a%d9%85%d9%83%d9%86%d9%86%d9%8a-%d8%a3%d9%86-%d8%a3%d8%b5%d8%ad%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%88%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%9f-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a8/feed/ 0
العبادة بدون لذة… وتحقيق معنى العبودية – يسار الحباشنة http://www.dahsha.com/74713/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d9%84%d8%b0%d8%a9-%d9%88%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82-%d9%85%d8%b9%d9%86%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9/ http://www.dahsha.com/74713/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d9%84%d8%b0%d8%a9-%d9%88%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82-%d9%85%d8%b9%d9%86%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9/#respond Wed, 10 Sep 2014 01:05:20 +0000 http://www.dahsha.com/?p=74713 العبادة بدون لذة …. وتحقي معنى العبودية يسار الحباشنة من أهم الأمور التي على الإنسان أن يتذكرها دائما ويضعها نصب عينيه: أنه موجود في هذه الدنيا لكي يحقق مهمة … هي مهمة العبودية لله. حتى أنه في كتاب الله … أول كلام بعد الحمد لله والثناء عليه هو {إياك نعبد} … وذلك لأهمية ترسيخ هذا …

The post العبادة بدون لذة… وتحقيق معنى العبودية – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
العبادة بدون لذة …. وتحقي معنى العبودية

يسار الحباشنة

من أهم الأمور التي على الإنسان أن يتذكرها دائما ويضعها نصب عينيه: أنه موجود في هذه الدنيا لكي يحقق مهمة … هي مهمة العبودية لله.
حتى أنه في كتاب الله … أول كلام بعد الحمد لله والثناء عليه هو {إياك نعبد} … وذلك لأهمية ترسيخ هذا المفهوم في النفوس.
يبدو الأمر واضحا … معروفا … أليس كذلك ؟
لا سيدي. غلطان تماما.

الأمر ليس واضحا ولا معروفا لأكثر المؤمنين … فما بالك بغير المؤمنين.
نعم هو أمر معروف بقشرته وظاهره … ولكن هل حقيقته معروفة أو مطبقة كما ينبغي؟!

مشكلة ابن آدم أنه يحب العبادة ولا يريد أن يحرم منها … ولكنه في نفس الوقت يحب المتعة في هذه الدنيا … ولا يفكر كثيرا بموضوع المتعة في الآخرة” بل ربما لم يتخيل الآخر تخيلا حقيقيا في يوم من الآيام. ولذلك تراه عبدا للمتعة السريعة أو ما يسمى اليوم بـ (Instant Gratification).
وهذا الأمر مذموم اليوم عند من يتكلمون حول تطوير الذات والنجاح في الدنيا … فتراهم يركزون أن من أهل صفات الشخصية الناجحة هي أنه لا يهتم بالمكافأة السريعة أو الشعور باللذة فور إنجاز أي عمل. ذلك لأن هذا مما سوف يعيقه كثيرا ويكسبه الكثير من العادات السيئة وتضييع الوقت. ولكن تراه يهتم بشكل رئيسي بالمكافأة المتوقعة على الأمد البعيد … والبعيد جدا أحيانا. فتتراكم لديه الإنجازات دون توقف.

وابن آدم مع العبادة غالبا ما يشترط فيها شروطا ليست منها.
فتراه مثلا يشترط بشكل لا واع أن تكون الصلاة مصحوبة بلذة وسعادة كبيرة … يسميها لذة روحية.

وبلا شك أنه لا إشكال مع هذه اللذة. والصلاة بطبيعتها تحدث غالبا مثل هذه اللذة.
ولكنك تجد أن الله تعالى كثيرا ما يختبر عبوديتنا بصلاة … لا نجد فيها أي لذة. بل بالعكس … نجد فيها ثقلا شديدا ونوعا من الضجر الخفي.
حتى أنه أمرنا في هذه الحالة بالاصطبار على هذه الصلاة. قال تعالى: {وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها … } [طه:132]

فماذا نفعل في هذه الحالة؟!

هل نترك الصلاة؟

ستقول: بالطبع لا.

ولكنك كثيرا منا يترك الصلاة لأجل هذا السبب.
فتراه يقوم يتوضأ ويصلي عندما يكون (رايق) و(جاي على باله) ومتوقع أن يجد لذة الصلاة.
ولكن انظر له وهو مريض أو غضبان أو أعصابه تعبانة أو (مش رائق) فستجد يخرج لك عذرا طويلا عريضا لترك الصلاة!

وهذا مشكلته أن المبدأ الأساسي ليس موجودا عنده.
ألا وهو مبدأ أن العبودية لا يشترط لها اللذة العاجلة …
وأن بعض أشكال العبودية قد يتطلب الصبر والمصابر لإتمامها.

أجل … العبادة في المنشط والمكرة …. هذا ما عاهد الصحابة عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. .. (العبادة في المنشط والمكره) … تذكّر هذا.
يعني أنت – فرضا – مشغول جدا جدا … وأنت مشغول في شغل … لا في لعب. وهذا الشغل شغل حلال … وعندك فيه نية الكفاية وإعالة إسرتك … وهذا بحد ذاته طاعة وخير.

ولكنك تجد نفسك أمام حالتين:

تجد – خلال مشغوليتك الكبيرة هذه – أنك قد بدأت تتعب وتنعس … وبدأ جسمك يطلب النوم بشدة.
فماذا تفعل عادة؟ تراك غالبا تقوم خلال نصف ساعة أو ساعة من هذا الشعور …. لتلبي حاجة الجسم للنوم.

والحالة الثانية … أنك وأنت في غمرة هذه المشغولية يؤذن العصر مثلا.
فماذا تفعل …. لعلك أحيانا ستبحث عن أي عذر لترك هذه الصلاة أو قضائها لاحقا … بسبب أنك مشغول.

طيب لماذا استجبت لطلب الجسد في الحالة الأولى. ولم تستجب لنداء الله في الحالة الثانية ؟
السبب واضح … ألا وهو أنك تتوقع من النوم لذة كبيرة. أما الصلاة في حالتك هذه فلا تتوقع منها أي لذة … لكون عقلك مشغولا بغيرها.
مع أنك تعلم أن نتيجة الصلاة في الآخر ستكون أعظم وأكبر لذةً بكثير من تلك النومة.
ولكنك مع ذلك تؤثر الأدنى على الأعلى.
والأمر ليس أنك كافر أو فاسق أو أو … إلخ

الأمر ببساطة هو أنك لم تبرمج عقلك ونفسك على مبدأ صحيح من مباديء العبادة.
فلا مشكلة إذن …. ما تبرمج خطأ … يمكن تعديله بإعادة البرمجة.
ولا أرى هنا أفضل من الإيحاء الذاتي المستمر… بحيث تسجل على ورقة صغير بعض الجمل مثل:
العبودية لا يُشترط لها اللذة العاجلة …
أو
بعض العبادات قد يتطلب الصبر والمصابر لإتمامه
أو تظل تقول لنفسك:
تذكَر يا (فلان) أنك عبد لله … أنت عبد لله. ونتائج عبوديتك ستراها في الآخرة.

فتتصرف بعد ذلك بناء على هذه الحقيقة … وتطبقها مرة أو مرتين أو عدة مرات …
إلى أن تصبح لديك عادة وطبعا مركوزا في النفس والذهن.

والله تعالى أعلم

The post العبادة بدون لذة… وتحقيق معنى العبودية – يسار الحباشنة appeared first on دهشة.

]]>
http://www.dahsha.com/74713/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d9%84%d8%b0%d8%a9-%d9%88%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82-%d9%85%d8%b9%d9%86%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a8%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9/feed/ 0